sclerosisالتصلب اللويحي هو مرض يصيب الأعصاب في الدماغ والنخاع الشوكيّ ، مسبباً عدداً كبيراً من الأعراض التي تشمل مشاكل في حركة العضلات ، والتوازن ، والرؤية. يتغلّف  كل ليف عصبيّ في الدماغ والنخاع الشوكيّ بطبقة من البروتين تسمى المايلين (Myelin) ، التي تقوم بدورها بحماية العصب ، وتساعد في نقل الإشارات العصبيّة من الدماغ الى أنحاء الجسم الأخرى. في مرض التصلب اللويحيّ ، يتعرض المايلين للضّرر.
يؤدي هذا الضرر لتعطيل نقل الإشارات العصبيّة ، مسبباُ العديد من الأعراض المحتملة ، ومنها:
•    فقدان الرؤية – غالباً في عين واحدة.
•    التّشنّجُ العضليّ (spasticity)- تصلب العضلات الذي يمكن أن يؤدّي لحركاتٍ لاإراديّة فيها.
•    الرّنح (ataxia) - صعوباتٌ في التّوازن وانتظام الحركة.
•    الإرهاق (fatigue) – الشّعور بالتّعب الشّديد خلال اليوم.

أنواع التصلب اللويحيّ:
1- التصلب اللويحيّ متكرر الإنتاكس و الهدوء -Relapsing remitting MS

  • حوالي ثمانية من كل عشرة مصابين بالتصلب اللويحي يتم تشخيصهم بالتصلب اللويحيّ متكرر الإنتكاس والكُمُون.
  • يعاني الشخص المصاب بالتصلب اللويحيّ متكرر الإنتكاس والكُمُون من فترات تندلع فيها الأعراض ، تسمى فترات الإنتكاس (relapses). يمكن أن تستمر هذه الفترات أياماً قليلةً حتى أشهرٍ قليلة.
  • تلي هذه الإنتكاسات فترات تخف فيها الأعراض أو تختفي معاً. تعرف هذه الفترات بفترات الكُمُون أو الراحة أو التعافي (remissions) وتستمر لأيام ، أو أسابيع ، أو أحياناً أشهرٍ.

2- التصلب اللوحيّ المترقي الثانوي- Secondary progressive MS

  • عادةً بعد 15 سنة ، حوالي نصف مرضى التصلب اللويحيّ متكرر الإنتكاس و الراحة سيتطوّرون إلى التصلب اللويحيّ المترقي الثانوي.
  • في هذا النوع ، الأعراض تسوء تدريجياً مع مرور الوقت. يمكن أن تبقى لدى بعض المرضى فتراتٌ من السكون ، لكنها لا تكون بشفاء تام من الأعراض.

3- التصلب اللويحيّ المترقي الأوليّ- Primary progressive MS
أقل انواع التصلب اللويحيّ انتشاراً. في هذا النوع ؛ تسوء الأعراض تدريجياً مع الوقت ، ولا تكون هناك فترات من الهدوء ( اختفاء اعراض المرض).

العلاج:

  • حالياً ليس هناك علاجٌ شافٍ للتصلب اللويحيّ ، لكن هناك بعض العلاجات التي قد تساعد في اخفاء اعراض المرض بشكل تام.
  • التصلب اللويحيّ متكرر الإنتكاس والكمون يمكن علاجه بالأدوية المثبطة للمرض (disease-modifying drugs). صُمّمت هذه الأدوية لتقليل عدد الهجمات (الإنتكاسات) لدى المريض. كما يمكنها الإبطاء من تطور المرض. لكنها لا تناسب جميع مرضى التصلب اللويحيّ.
  • بعض هذه الأدوية يمكن استعمالها لعلاج التصلب اللويحيّ المترقي الثانويّ لو كان المريض ما زال يتعرض لفتراتٍ من الكُمُون.
  • حتى الآن ليس هناك علاج يمكنه الإبطاء من تطوّر التصلب اللويحيّ المترقي الأوليّ.
  • يتوفّر أيضاً العديد من العلاجات لهذا المرض ، وتشمل العلاج الطبيعيّ ، الذي يمكنه المساعدة في تخفيف الأعراض وجعل الحياة اليوميّة أسهل. الستيرويدات يمكنها أيضاً تعجيل التعافي من الهجمات.
  • يُعرف التصلّب اللويحيّ كمرض مناعةٍ ذاتيّة. فعدما يكون هناك خلل ما في جهاز المناعة (آلية دفاع الجسم من العدوى) يقوم بشكل خاطئ بمهاجمة أنسجة الجسم السليمة- في هذه الحالة ، يتم مهاجمة المايلين المغطي للأعصاب.
  • ويمكن أن يؤدي هذا لأن تتعرض عدة أجزاء من الدماغ والنخاع الشوكيّ للضّرر والتصلّب(sclerosis) مما يؤدي إلى تعطيل الإشارات العصبية التي تنقل عبر هذه الأجزاء.
  • لا يُعرف سَببٌ محدد لتصرّف جهاز المناعة بهذه الطريقة ، لكن أغلب الخبراء يظنون أنّ السبب هو عبارة عن اتحاد مجموعةٍ من العوامل الجينيّة والبيئيّة.

من هم المصابون بهِ؟
يُقدّر أنه حالياّ هناك حوالي الـ 100,000 من المصابين بالتصلب اللويحيّ في المملكة المتّحدة.
من الشائع تشخيص التصلّب اللويحيّ في الناس البالغين من العمر بين 20-40 سنة ، بالرغم من أنه يمكن الإصابة به في أي عمر. يمكن إصابة الأطفال به أيضاً بالرغم من ندرة ذلك.
لبعض الأسباب المجهولة ؛ التصلّب اللويحيّ شائع عند النساء أكثر ثلاث مرات عن الرجال ، وهو أكثر عند الشعوب البيضاء منه عند سود البشرة والآسيويين.
التصلّب اللويحيّ هو حالة صعبة للتعايش معها لكن مع العلاجات الجديدة التي ظهرت في آخر عشرين سنة ، فقد تحسنت نوعية حياة المصابين به بشكل كبير.
التصلّب اللويحيّ ليس قاتلاً ، لكن بعض المضاعفات التي تنشأ من الحالات الشديدة منه كالإلتهاب الرئويّ قد تكون كذلك.
كنتيجة لذلك ، معدل الحياة المتوقعة لمرضى التصلّب اللويحيّ هي حوالي خمسٍ إلى عشر سنوات أقل من الناس عموماً. لكن يبدوا أن هذه الفجوة تتقلص بسبب تطوّر الرعاية الصحيّة.

آخر الاخبار المتعلقة بالتصلب اللويحي:

كشف استشاري الجهاز العصبي في مستشفى الأميري بالكويت، الدكتور رائد الروغاني عن وصول دواء جديد يمكنه شفاء مريض التصلب اللويحي تماماً، خلال شهرين، مشيراً ان طفرة كبيرة في علاج مرضى التصلب العصبي (MS) حدثت خلال السنوات الخمس الماضية. المصدر: المدينة 02-12-2014 لم نجد مصدراً غربياص يؤكد وجود دواء "يشفي" التصلب المتعدد تماماً و انما هناك ادوية حديثة تعطى مرة واحدة في السنة و تخفف هجمات المرض بنسبة 70%.

المصدر: الهيئة الصحية البريطانية - مجلة اسأل طبيبك

ترجمة: محمد أبو الروس