تختلف الطرق التي يستعملها المتزوجون في تنظيم اسرهم عبر موانع الحمل المختلفة و هناك قرابة الـ 16 طريقة مختلفة لمنع الحمل تستخدم بشكل شائع في مختلف البلاد و سنقوم هنا بعرضها جميعاً مرفقينها بجداول تصف مدى فعاليتها و مدى انتشارها.

ما هي أشيع موانع الحمل في العالم؟

تعتبر حبوب منع الحمل أشيع طرق منع الحمل المستعملة في العالم, يليها استعمال الواقي الذكري, و يستعملها قرابة 25% من المتزوجين بحسب آخر الاحصاءات و بقية الطرق الشائعة في الجدول التالي:

المرتبة

طريقة منع الحمل

الأولى بالتشارك

حبوب منع الحمل للنساء

الأولى بالتشارك

الواقي الذكري.

الثالثة

عملية قطع الحبال المنوية للرجال Vasectomy

الرابعة

ربط المبيضين لدى النساء

الخامسة

تركيب لولب رحم للنساء

السادسة

طريقة السحب قبل القذف

السابعة

توقيت الجماع بحسب جدول الدورة الشهرية

الثامنة بالتشارك

حقنة منع الحمل

الثامنة بالتشارك

جهاز ميرينا داخل الرحم

العاشرة بالتشارك

لصاقة مانع حمل توضع على الجلد

العاشرة بالتشارك

الواقي الأنثوي الغشائي

العاشرة بالتشارك

كبسولة منع الحمل تحت الجلد

الثالثة عشر

الواقي الانثوي الكامل

الرابعة عشر

الحلقة الهرمونية المهبلية ( تعمل عمل اللولب)

الخامسة عشر

الطرق الكيميائية (استعمال جيل قاتل للنطاف مثلاً)

 

*ملاحظة: المراتب في الأعلى مبنية بحسب البيانات البريطانية و لا تنطبق على البلاد العربية بشكل تام.

ما فعالية طرق منع الحمل المذكورة في الجدول اعلاه؟

تعتبر الطرق المذكورة في الأعلى فعالة في منع الحمل باستثناء طريقة "السحب قبل القذف" و التي لا تعتبر موثوقة غالب الوقت. و مع أن الطرق المذكورة في الأعلى تنجح في منع الحمل, لا تنجح غالبيتها في منع انتقال الأمراض المنتقلة في الجنس باستثناء الواقي الذكري.

و لفهم فعالية الطرق السابقة في منع الحمل عبر جدول يحدد نسبة منعها للحمل بالمئة:

طريقة منع الحمل

نسبة نجاحها في منع الحمل

قطع الحبال المنوية vasectomy

تقريبا 100%

ربط المبيضين

تقريبا 100%

حبوب منع الحمل

تقريبا 100%

حقنة منع الحمل

تقريباً 100%

كبسولة منع الحمل تحت الجلد

تقريبا 100%

جهاز مينيرا داخل الرحم

98 – 99 %

اللولب

97%

الواقي الذكري

90 – 98%

الواقي الانثوي

90 – 98%

الواقي الانثوي الغشائي و الجيل قاتل النطاف

90 – 96%

 

و بطبيعة الحال يعتمد نجاح طرق منع الحمل على وسيلة استعمالها, فاستعمال حبوب الحمل بشكل غير منتظم مثلاً سيؤدي الى نقصان فعاليتها و بالتالي احتمال حصول الحمل و كذلك الحال بالنسبة للاستعمال الخاطئ للواقي الذكري أو الانثوي أو عملية ربط مبيضين فاشلة و غيرها.

بالنسبة للطرق الطبيعية لمنع الحمل كالسحب قبل القذف أو الجماع المعتمد على جدول الدورة الشهري فنسبة نجاحها هي 40 – 70% و قد تبدو نسبة عالية لمن يقرأونها و لكن اذا عكسنا النسب سيتبين لنا أن نسبة فشلها هي 30 – 60% و هي نسبة فشل عالية جداً و لهذا تبقى هذه الطرق الطبيعية غير معتمدة و الطريقة الطبيعية الوحيدة المضمونة لتجنب حدوث الحمل هي عبر تجنب الجماع.

كيف اختار الطريقة المناسبة لتنظيم اسرتي؟

يتم اختيار الطريقة المناسبة  لمنع الحمل عبر مناقشة الأزواج و الزوجات  للخيارات المتاحة و المناسبة لطبيعة حياتهم و عملهم و بالتشاور مع أخصائي تنظيم اسرة في المنطقة التي يسكنون بها مع الأخذ بعين الاعتبار السلبيات و الايجابيات لكل طريقة منع حمل متوفرة و كون طريقة منع الحمل عكوسة أو دائمة. فعمليات ربط المبيضين و ربط الحبال المنوية تؤدي الى العقم الدائم و تركيب اللولب داخل الرحم مثلاً يزيد من فرص حدوث الحمل خارج الرحم و لهذا من الضروري التعرف على كافة طرق منع الحمل و اختيار النوع الذي يناسب الزوجين و حياتهما.