الدهونتوضيح: أظهرت دراسة حديثة مثيرة للجدل بأن استهلاك القليل من الدهون ليس مفيداً للصحة كما كنا نعتقد في القرن الماضي و نصحت باعادة الدهون الى برنامج الحمية اليومية. ما يجب الانتباه له لكي لا نقع في الخطأ عند قراءة هذا الخبر على المواقع العربية هو:
1- الدراسة لم تقل بأن نهاجم البطاطا المقلية و الهمبرغر و المايونيز بشراهة اذ انها تبقى خطراً و لكنها نصحت بعدم مقاطعة الشحوم كلياً.
2- الدراسة تمت عبر مراجعة البيانات التي تم بناء توصيات تخفيف الشحوم عليها ووجدت بأن البيانات غير دقيقة و استنتجت أن التوصيات بتخفيف الشحوم غير دقيقة لأنها مبنية على بيانات غير دقيقة ( ما يعني أن الدراسة لم تجد دليلاً على أن الاكثار من تناول الشحوم يفيد الصحة و لا يجوز تعميم نتائجها على الجميع!)
3- القاعدة الأساسية في كل برنامج غذائي هي عدم الاسراف! و نكرر هذه النقطة مجدداً و هي عدم الاسراف! و لكل مكون غذائي (حتى الماء) قيمته و ضرره اعتماداً على الكمية التي نتناولها منه.

و الأفضل أعزائنا القراء عدم الانشغال بهذه الدراسات لأنها محيرة و عديدة و الاستماع لنصائح الطبيب الذي يعاينكم فقط, فواجب الطبيب هو متابعة هذه الدراسات و اختيار ما يناسب مرضاه منها.